الإستقبال / الشركاء

2017-12-06

تنظم جمعية "أصوات نساء" ومركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلّحة دورة تدريبية حول إدماج النوع الاجتماعي في عملية إصلاح قطاع الأمن في القيروان لفائدة نساء الوسط التونسي الناشطات في المجال السياسي.

تنظم جمعية

تونس في 25 و26  نوفمبر 2017: نظمت جمعية "أصوات نساء" ومركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلّحة ورشة عمل تدريبية مدتها يومين حول إدماج النوع الاجتماعي في عملية إصلاح قطاع الأمن لفائدة نساء الوسط التونسي الناشطات في المجال السياسي (القيروان، سوسة، المهدية، المنستير، سيدي بوزيد، القصرين).

 

يهدف هذا التدريب الذي قدمه عضوين من جمعية أصوات نساء بالإضافة إلى خبير تونسي وخبيرين من مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلّحة إلى:

 

- تعزيز معرفة المشاركات في مجال حوكمة وإصلاح القطاع الأمني.

 

- تزويدهن بالمعارف والمهارات اللازمة لإدماج النوع الاجتماعي في صياغة السياسات الأمنية.

 

كما سَتُنظّم دورات تدريبية أخرى خلال الأشهر القليلة القادمة لفائدة النساء السياسيات أصيلات مناطق تونسية أخرى.

 

يندرج الدّعم الذي يقدّمه مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة لفائدة النساء السياسيات التونسيات ضمن خطة عمله الهادفة إلى "حوار شامل حول الحاجات والسياسات الأمنية" و "توفير الدعم لإدارة تغيير الأجهزة التي توفر الأمن".

 

ويتولّى تمويل مساهمة مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة في هذا المشروع، الصندوق الاستئماني لشمال أفريقيا (TFNA) التّابع للمنظمة. ويستمد الصندوق موارده من كلّ من ألمانيا، وبلجيكا، والسويد، ولوكسمبورغ، وسلوفاكيا، وسويسرا، وهولندا.

 

المزيد من المعلومات حول مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة متوفرة على الموقع الإلكتروني للمركز www.dcaf.ch أو على موقع المركز بتونس www.dcaf-tunisie.org


المنشورات ذات الصلة :


2011
دليل التقييم الذاتي لمسائل النوع الإجتماعي لقوات الشرطة والقوات المسلحةوقطاع العدالة

دليل التقييم الذاتي لمسائل النوع الإجتماعي لقوات الشرطة والقوات المسلحةوقطاع العدالة

2009
النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الأمن

النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الأمن

2015
مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلّحة ينشر تقريرا حول

مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلّحة ينشر تقريرا حول " النوع الاجتماعي في إصلاح المنظومة السجنية في تونس