الإستقبال / الشركاء

2017-03-02

نظم معهد الدفاع الوطني بدعم من مركز جنيف للرقابة الديمقراطيّة على القوات المسلّحة الدورة 14 للملتقى الاورومتوسطي حول الأبعاد الجيوسياسية للقوى الكبرى في حوض المتوسط

نظم معهد الدفاع الوطني بدعم من مركز جنيف للرقابة الديمقراطيّة على القوات المسلّحة الدورة 14 للملتقى الاورومتوسطي حول الأبعاد الجيوسياسية للقوى الكبرى في حوض المتوسط

تونس في 28 فيفري و1 مارس. حظي مركز جنيف للرقابة الديمقراطيّة على القوات المسلّحة، بالتعاون الوثيق مع معهد الدفاع الوطني و بناء على طلبه، بشرف دعم الدورة 14 للملتقى الاورومتوسطي التي تمحورت حول الأبعاد الجيوسياسية للقوى الكبرى في حوض المتوسط. وحرصا على اثراء النقاش، قام مركز جنيف للرقابة الديمقراطيّة على القوات المسلّحة بالاستعانة بعدد من أبرز الخبراء الذين قدموا خاصة السياسة الخارجية للصين وروسيا والولايات المتحدة في المنطقة.

 

 وتواجه تونس منذ سنة 2011 تحديات أمنية جديدة على الصعيدين الوطني والإقليمي. وقد يشكل اعداد الكتاب الأبيض للدفاع والأمن خطوة هامة وردا مناسبا من قبل السلطات التونسية، في سعيها نحو تحديد التهديدات القائمة على الأمن القومي بوضوح ووضع الاستراتيجيات والسياسات الملائمة.

 

وقد كلفت وزارة الدفاع الوطني معهد الدفاع الوطني بمهمة التخطيط الاستراتيجي في ما يتعلق باعداد وثيقة من هذا القبيل. ويهدف هذا الملتقى إلى ابراز الدور الذي تلعبه أهم الدول والمنظمات الدولية الفاعلة في منطقة البحر الأبيض المتوسط والمبادئ التي تنظم عملها.

 

وكان الهدف من هذه الندوة على وجه التحديد:

 

- تنظيم حوار حول مصالح أهم الدول والمنظمات الدولية الفاعلة، ودورها على صعيد منطقة البحر الأبيض المتوسط؛ وحول الطريقة التي ستمكن تونس من تعزيز موقعها الاستراتيجي في المنطقة.

 

- وتقديم معلومات قيمة لفائدة المؤسسات التونسية الفاعلة، بخصوص الجوانب المختلفة للسياسة الخارجية التي اعتمدتها القوى الكبرى في المجال الأمن، خاصة في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتجارة والأمن الطاقي وإدارة الحدود والهجرة.

 

- والمساهمة في تقديم بعض التوصيات لوزارة الدفاع الوطني تهدف إلى تسهيل عملية صياغة كتاب أبيض مفصل حول مسألة الدفاع والأمن.

 

وقد تلقى مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة تمويلا للمساهمة في هذا المشروع، من قبل الصندوق الاستئماني لشمال أفريقيا (TFNA)، التّابع لمركز جنيف للرقابة الدّيمقراطية على القوات المسلحة.  ويستمد الصندوق موارده من كلّ من ألمانيا، وبلجيكا، والسويد، واللوكسمبورغ، وسلوفاكيا، وسويسرا، وهولندا.

 

للحصول على المزيد من المعلومات حول مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة يرجى زيارة موقعه المركزالإلكتروني  www.dcaf.ch او موقع فرع المركز  في تونس www.dcaf-tunisie.org.