الإستقبال / الشركاء

2012-12-13

يناقش مركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات المسلحة مع وزيرة شؤون المرأة إدراج مسائل النوع الاجتماعي في إجراءات إصلاح قطاع الأمن.

يناقش مركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات المسلحة مع وزيرة شؤون المرأة إدراج مسائل النوع الاجتماعي في إجراءات إصلاح قطاع الأمن.

اجتمع اليوم وفد مركز جنيف للمراقبة الديمقراطية مع معالي السيدة سهام بادي وزيرة شؤون المرأة التونسية. وخلال الاجتماع قدم الوفد النهج الخاص بمركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات 

 

المسلحة فيما يتعلق بمسائل النوع الاجتماعي وإصلاح قطاع الأمن، والمشاريع المخطط لها بشأن ذلك في تونس. كما ناقش الوفد الأولويات الحالية للوزارة، بما في ذلك تعزيز مشاركة المرأة في العمليات السياسية، وتطبيق استراتيجية لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة.  وقد أعربت الوزيرة عن الأهمية الكبيرة لدعم مركز جنيف للمراقبة الديمقراطية للقوات المسلحة في أنشطتها، وعلى التعاون الفعال في مسائل النوع الاجتماعي وإصلاح قطاع الأمن، بالإضافة إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1325 في تونس.