الإستقبال / المستجدّات

2018-07-02

نظمت مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة DCAF بالتعاون الوثيق مع وزارة العدل ووزارة الصحة حدثًا عامًا في نطاق صياغة دليل يتعلق ب " استعمال الإثبات الطبي الشرعي بخصوص ادعاءات التعذيب وسوء المعاملة"

نظمت مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة  DCAF بالتعاون الوثيق مع وزارة العدل ووزارة الصحة حدثًا عامًا في نطاق صياغة دليل يتعلق ب

تونس، في 22 جوان 2018: في إطار صياغة هذا الدليل الجديد، نظم جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة  ((DCAF حدثًا عامًا بحضور معالي وزير العدل غازي جريبي ومعالي وزير الصحة عماد حمامي، بالإضافة إلى العديد من كبار المسؤولين في وزارات العدل والصحة والداخلية والدفاع والمجتمع المدني، بما في ذلك الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب.

 

و قد تمت صياغة هذا الدليل الثنائي اللغة من قبل فريق من الخبراء التونسيين يتكون من خمسة أطباء شرعيين وخمسة قضاة تونسيين و يندرج ضمن عملية شاملة واستشارية انطلقت في شهر ماي 2015، بمساهمة خبراء مختصين في الطب و في القانون من جميع مناطق البلاد. وهي وثيقة ثنائية اللغة بكاملها باللغتين الفرنسية والعربية وستلبي حاجيات المهنيين التونسيين في مجال الصحة والعدالة المعنيين بالتحقيقات الجنائية والعاملين في قطاع السجون وموظفي الأمن والمحامين والمجتمع المدني ووسائل الإعلام والضحايا.

 

وكجزء من هذا الحدث ، قدم أعضاء فريق العمل المسار الذي  أدى إلى انجاز هذا الدليل ومختلف الأجزاء المكونة له، بما في ذلك المعجم والوثائق الموحدة لتسهيل مواءمة المصطلحات التي يستخدمها القضاة وعلماء الطب الشرعي في التوثيق والتحقيق في ادعاءات التعذيب وبالتالي تعزيز الوقاية من هذه الآفة.

 

ويتم تمويل هذا المشروع من قبل الصندوق اﻹستئماني لمركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة في شمال أفريقيا والجهات المانحة هي بلجيكا وألمانيا ولكسمبورغ وهولندا وسلوفاكيا والسويد وسويسرا. و يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات حول مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة  على موقع الويبwww.dcaf.ch DCAF أو على موقع الويب DCAF تونسwww.dcaf-tunisie.org.