الإستقبال / المستجدّات

2018-04-13

نظم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة ورشة عمل لفائدة أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة بالتعاون من خبراء دوليين مختصين في العدالة الانتقالية لدعم مسار صياغة تقديم التوصيات.

نظم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة ورشة عمل لفائدة أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة بالتعاون من خبراء دوليين مختصين في العدالة الانتقالية لدعم مسار صياغة تقديم التوصيات.

تونس  من 12 إلى 13 أفريل 2018: في نطاق مشروع دعم مسار العدالة الانتقالية في تونس، نظم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة ورشة عمل لفائدة أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة بالتعاون مع خبيرين معترف بهما دوليًا في مجال العدالة الانتقالية و هم السيد هوارد فارني والسيد ألكسندر ماي-ريكه، بالإضافة إلى الخبير التونسي السيد زياد بوسن.

 

وفي نطاق هذه الورشة، قدم الخبراء دراستين تستهدفان تيسير مسار صياغة التوصيات الواردة في التقرير النهائي لهيئة الحقيقة والكرامة. وركزت الدراسة الدولية المقارنة الأولى على ضمانات عدم التكرار في الممارسة الدولية استناداً إلى أمثلة في تسع سياقات  تتعلق بالعدالة الانتقالية. وتتمثل الدراسة الثانية في جرد للإصلاحات المؤسسية الحالية في تونس. وعلى أساس هذين العرضين، حدد المشاركون الموضوعات ذات الأولوية للسياق التونسي وعملوا في مجموعات لمناقشة التوصيات الممكنة.

 

ويتم تمويل هذا المشروع من قبل الصندوق اﻹستئماني لمركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة في شمال أفريقيا والجهات المانحة هي بلجيكا وألمانيا ولكسمبورغ وهولندا وسلوفاكيا والسويد وسويسرا. و يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات حول مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة  على موقع الويبwww.dcaf.ch DCAF أو على موقع الويب DCAF تونسwww.dcaf-tunisie.org