الإستقبال /

2017-01-06

يقدم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة الدعم للرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية من أجل تنظيم ورشة عمل حول أهمية مدونة قواعد سلوك قوات الأمن الداخلي التابعة لوزارة الداخلية للمرأة الأمنية

يقدم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة الدعم للرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية من أجل تنظيم ورشة عمل حول أهمية مدونة قواعد سلوك قوات الأمن الداخلي التابعة لوزارة الداخلية للمرأة الأمنية

تونس في 6 جانفي 2017: قدم مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة دعمه للرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية لتنظيم "ورشة عمل توعوية حول الأهمية التي تكتسيها مدونة قواعد سلوك قوات الأمن الداخلي التابعة لوزارة الداخلية بالنسبة للمرأة الأمنية."

 

وقد تولى إعداد مدونة السلوك المذكورة فريق عمل مؤلف من ممثلين عن وزارة الداخلية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي المكلف، قدموا خلال ورشة العمل الغرض من ارساء هذا المشروع والنهج المتبع في صياغة المدونة.

 

وقد جرت العملية التشاورية بشكل شمولي مكن الرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية من النظر بعناية في المشروع والتوصيات المقدمة. ومثلت ورشة العمل مناسبة لعرض تلك التوصيات وشرح أهمية إدراج "نوع الجنس" ضمن مدونة السلوك النهائية، والتأكيد على ذلك.

 

وجمع الحدث ممثلين رفيعي المستوى عن وزاراة الداخلية والمرأة والأسرة والطفولة والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام التونسية والمجتمع المدني وممثلين عن مجلس نواب الشعب بما في ذلك رئيس ونائب رئيس اللجنة البرلمانية للأمن والدفاع.

 

وتولت السيدة ليلى الشتاوي نائبة رئيس اللجنة البرلمانية للأمن والدفاع تنشيط ورشة العمل، وساهمت بشكل كبير في مزيد اثراء النقاش. وقد أثنى فريق العمل رفقة جميع المشاركين على الجهود  المبذولة من قبل الرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية مؤيدين في هذا الخضم أهم التوصيات المقترحة.

 

ويندرج الدعم الممنوح من قبل مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة  لفائدة الرابطة الوطنية التونسية للمرأة الأمنية ضمن خطة عمله تحت عنوان " دعم إدارة تغيير نظام عمل مزودي الخدمات الأمنية ".

 

وقد تلقى مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة تمويلا للمساهمة في هذا المشروع، من قبل الصندوق الاستئماني لشمال أفريقيا (TFNA)، التّابع لمركز جنيف للرقابة الدّيمقراطية على القوات المسلحة.  ويستمد الصندوق موارده من كلّ من ألمانيا، وبلجيكا، والسويد، واللوكسمبورغ، وسلوفاكيا، وسويسرا، وهولندا.

 

للحصول على المزيد من المعلومات حول مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحةمركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة يرجى زيارة موقعه المركزالإلكتروني  www.dcaf.ch او موقع فرع المركز  في تونس www.dcaf-tunisie.org.


المنشورات ذات الصلة :


2008
الأداة رقم 2 : النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الشرطة

الأداة رقم 2 : النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الشرطة

2011
دليل التقييم الذاتي لمسائل النوع الإجتماعي لقوات الشرطة والقوات المسلحةوقطاع العدالة

دليل التقييم الذاتي لمسائل النوع الإجتماعي لقوات الشرطة والقوات المسلحةوقطاع العدالة

2008
الأداة رقم 1: النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الأمن

الأداة رقم 1: النوع الإجتماعي وإصلاح قطاع الأمن